الارهاب وتمويل الدول الكبري له لتحقيق اهدافها الاستعمارية


كتبت هانم داود:

الارهاب دائما يمول من دول كبرى عديده لتحقيق أغراضهم الاستعماريه، لتفتيت جهود الدول وامكانيات الشعوب المستهدفه من الارهاب، وبث جو الرعب والخوف والارتباك وعدم الشعور بالأمان.





وقد استهدف الارهاب المسيحيين لغرض تفتيت وحدتهم مع المسلمين وتاره يستهدف المسلمين لإثاره الفتن والظنون، وقامت أمريكا بشن هجومها بحملات مسلحه على الدول الاسلاميه بحجه الضرر الذى لاحق بها بعد أحداث أحداث 11 سبتمبر 2001 مع أنها هى الذى إفتعلته حتى تحقق مخططها الاستعمارى فى العالم الاسلامى أفغانستان العراق ليبيا وثورات الربيع العربى فى بعض البلدان حتى يضعف استقرار البلد وإقتصادها وأمنها.


هل استعمار الدول الكبرى ليس ارهاب وهم يتجهون للتخريب والدمار وحصد الارواح،
الجزائر بلد المليون شهيد وماحدث فى مصر من الاستعمار وحادثه دنشواى وتعذيب 
شباب البلد فى السجون والمستعمر ينعم بخيرات البلد.

الارهاب طال العراق من العدوان الامريكى البريطانى على العراق وكان يحصد الارواح فى طريقه وتدهس دباباته أرض العراق ،غير مبالى بأى شىء،وماحدث فى ليبيا وتخريب البنيه التحتيه،وضرب المدارس والمستشفيات.

الارهاب فى كافه الدول وخصوصا الارهاب فى سيناء ممول من أكثر من دوله له أغراض وأهداف معينه، الإرهاب وباء طال الجميع فى كافه الدول، ويحاول أعداء الاسلام الصاق الإرهاب بالإسلام لغرض معين فى الاتجاهات السياسيه، الارهاب هو ما تفعله اسرائيل فى غزه وترى الدول الكبرى ذلك فى صمت لأنه يحقق أهدفها نحو استعمار الشرق.

وما يحدث فى سوريا ودمار الكثير من منشأتها وعذاب اللاجئين السورين فى مختلف دول العالم، وما حدث فى تونس، الإرهاب لا دين له، لأنه يستهدف  جميع البشر لا يفرق بين دين وجنس وبلد.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();