الشرطة الإسرائيلية تستعد لاستجواب نتنياهو عن تجاوزات وفضائح يهددان بازالتة من منصبه


يستعد محققو الشرطة لاستجواب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حول فضائح يهددان بازالتة من منصبه.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" ان نتانياهو سيتحدث مع الشرطة في اربع مناسبات بعد انتهاء الايام المقدسة في منتصف تشرين الاول / اكتوبر تقريبا، وكانت هناك تقارير تفيد بأن النائب العام الإسرائيلي وجه اتهام رسمي إلى بيبي ولكن لم يتم تأكيدها بعد.

وردا على هذا الخبر، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود باراك ان "بيبي سيضطر الى مغادرة بلفور"، مشيرا الى انه "من العار ان يحدث ذلك".

اتهام نتانياهو بتهمتين رئيسيتين بانه اساء استخدام السلطة.

في "القضية 1000"، أعطى الملياردير الإسرائيلي أرنون ميلشان هدايا نتانياهو الفخمة في فضيحة رشوة مزعومة، وجاء في التهمة الثانية التي اطلق عليها اسم "القضية 2000" ان نتانياهو وعد بالمساعدة في زيادة قراء صحيفة "يديعوت احرونوت" ثاني اكبر صحيفة في اسرائيل مقابل نشر هذا التقرير الذي يخفف من تغطيته التاريخية لرئيس الوزراء.

ورفض نتانياهو ادعاءات ارتكاب مخالفات، مشيرا الى ان "مطاردة الساحرة" لن تؤتي ثمارها، وفقا لما ذكرته صحيفة جيروزالم بوست، وقال "انه سيفشل لهذا السبب البسيط: لن يكون هناك شئ لانه لا يوجد هناك شيئا".

وفي أيلول / سبتمبر، اتهمت سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء، بتهمة التزوير والاحتيال وخرق الثقة بسبب ادعاء أن الحكومة كانت تقوم بدفع وجبات بقيمة 102 ألف دولار أعدها طهاة خاصون لدى المقيمية الزوجية.

اقرأ ايضآ:

أردوغان يتهم الموساد بدعم استفتاء كردستان العراق


ليست هناك تعليقات