مصر وروسيا تدعو للسيطرة على الوضع ووقف العنف في ميانمار


اعرب الرئيس الروسى فلاديمير بوتين عن الموقف الروسى المصرى المشترك بشأن الوضع فى ميانمار، وحث مسئولى البلاد على السيطرة على الوضع.

ذكر الرئيس الروسى فلاديمير بوتين اليوم ان روسيا ومصر تعارضان اى عنف فى ميانمار وتدعو سلطات ميانمار الى السيطرة على الوضع، "وكان على الصحفيين الإفراج عن البيان ذي الصلة فيما يتعلق بالرأي "الروسي المصري" المشترك بشأن التطورات في ميانمار.

وقال بوتين للصحفيين فى المؤتمر الصحفى عقب قمة بريكس "اننا نعارض اى اعمال عنف ونطالب سلطات البلاد بالسيطرة على الوضع".

وتجمع مئات الاشخاص الذين يحتجون على العنف العرقي لحضور مسيرة امام السفارة الميانمارية في موسكو في الثالث من ايلول / سبتمبر الماضي بينما خرج الالاف من المتظاهرين الى الشوارع في العاصمة الشيشانية غروزني في الرابع من ايلول / سبتمبر، واشتركت عدة مئات من المسلمات في مظاهرات ضد اضطهاد الروهينجا خارج سفارة ميانمار في إندونيسيا، كما جرت احتجاجات فى ماليزيا وتركيا واستراليا ودول اخرى.

تجدر الاشارة الى ان الصراع الميانمارى الذى اندلع فى اواخر اغسطس بين القوات المسلحة للبلاد والمسلحين الروهينجا فى ولاية راخين ادى الى موجة من الاحتجاجات فى انحاء العالم حول ما يطلق عليه الاستخدام غير المتناسب للقوة ضد الاقلية المسلمة فى البلاد.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();