مصر تعلن مساعدة بناء الجيش الليبي واعادة تنظيمة على نموذج الجيش المصري


أعلنت مصر أنها سوف تساعد في إعادة بناء الجيش الوطني الليبي وإعادة تنظيمه على نموذج الجيش المصري مع وصول الحرب الأهلية الجارية إلى مراحلها النهائية.

سافر قادة الجيش الوطني الليبي إلى القاهرة للاجتماع مع رئيس هيئة الأركان المصرية محمود حجازي، أحد كبار المسؤولين العسكريين في مصر، وقال المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي إن "أعضاء الجيش الوطني الليبي اختاروا مصر كنقطة انطلاق لإعادة تنظيم الجيش الليبي في إطار الجهود المصرية لإنهاء حالة الانقسام وتوحيد الجيش الليبي".

وقال الرفاعي "ان الوفد العسكري الليبي بحث مع اللجنة المصرية جميع مراحل الازمة التي واجهتها المؤسسة العسكرية في ليبيا خلال السنوات السبع الماضية"، مشيرا الى الحرب الاهلية التي بدأت في العام 2011، قام الائتلاف المدعوم بإطاحة الدكتاتور الليبي معمر القذافي بإرسال البلاد إلى حالة من الفوضى.

وذكر وفد الجيش الوطني الليبي أنهم ملتزمون "بإنشاء دولة حديثة وديمقراطية ومدنية تقوم على مبادئ نقل السلطة سلميا وتوافق الآراء وقبول الآخر وكذلك رفض جميع أشكال التهميش واستبعاد أي من الاطراف الليبية ".

واضاف ان مصر وليبيا "ستشكلان لجانا فنية مشتركة لبحث آليات توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا ودراسة كل الامور التي يمكن ان تدعم ذلك".

ومع بدء الحرب المتعددة الفصائل المعقدة، تحركت الجهات الفاعلة الدولية في محاولة لإنشاء حكومة ليبية جديدة وإعادة توحيد البلاد، حيث يسيطر الجيش الوطني الليبي على معظم البلاد وفقدت داعش اراضي كثيرة التي تمكنت من الاستيلاء عليها في عام 2014.

هذا بالإضافة إلى "العمل على وحدة المؤسسة العسكرية الليبية وعلى مسؤولية الجيش الليبي في الحفاظ على أمن الدولة وسيادتها ومكافحة التطرف والإرهاب ورفض التدخل الأجنبي في الشؤون الليبية".

وفي مناسبات عديدة، ألقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ثقل أمته خلف الجيش الوطني الليبي برئاسة خليفة حفتر، وبما أن كلا من القادة العسكريين المعارضين للجماعات مثل جماعة الإخوان، فإن التحالف هو أمر طبيعي.

ويعارض الجيش الوطني الليبي والحكومة التي يمثلها في طبرق: حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الغرب والمؤتمر الوطني الإسلامي العام، وكلاهما يقعان في عاصمة البلاد.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();