عاجل .. تفاصيل اتصال الرئيس السيسي بأهالي الوراق واخماد نار الفتنة التي حاول البعض إشعالها


كشف النائب أحمد يوسف، عضو مجلس النواب تفاصيل لقاء اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، ب أهالي الوراق وتواصل الرئيس عبد الفتاح السيسي هاتفيا بأهالي جزيرة الوراق وقال لهم "مفيش تهجير" وذلك خلال اللقاء الذي جمع بين اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مع عدد من أهالي الجزيرة.

وقال صباح اليوم الخميس بأن الثلاثاء الماضي التقى اللواء كامل الوزير بعدد من أهالي الوراق لبحث مشاكلهم ومطالبهم وشرح ما تريده الدولة من الجزيرة، لافتا إلى إنه خلال اللقاء أجرى الرئيس السيسي اتصالا باللواء كامل الوزير.

واكد أن اتصال رئيس الجمهورية بأهالي الوراق واستماعه لمشاكلهم ومطالبهم  أبلغ المواطنين لا يوجد إزالة لمنازل الجزيرة ولكن الإزالة ستكون للمنازل المخالفة فقط ووعده لهم بعدم مصادرة أراضيهم وبعدم مغادرتهم للوراق وبإنشاء مساكن تليق بهم، وأخماد فتنة حاول البعض إشعالها في الوراق.

وكانت جزيرة الوراق شهدت اشتباكات بين قوات الأمن والأهالي أسفرت عن وفاة شخص وإصابة عدد من الأهالي وقوات الأمن، وقالت وزارة الداخلية في بيان لها عقب الأحداث إن حملة أمنية توجهت للجزيرة فى إطار توجيهات وخطة عمل الحكومة لإزالة التعديات على أراضى الدولة، وحفاظا على المال العام.

وتضم عددا من كبار المسئولين من محافظة الجيزة ووزارات الزراعة والري والأوقاف من مالكي أراض بجزيرة الوراق، مدعمة بمجموعة عمل لإزالة التعديات ومجموعة تأمين من الشرطة بهدف تنفيذ أعمال إزالة التعديات فى الجزيرة، والتى بلغت نحو 700 قرار إزالة، بالإضافة إلى دراسة تقنين أوضاع بعض الأراضى بالجزيرة.

وأضاف البيان أن الحملة فوجئت بهجوم من بعض الأفراد مستخدمين الأسلحة النارية والخرطوش، إلى جانب إلقاء الحجارة، الأمر الذي أسفر عن إصابة 8 ضباط شرطة، من بينهم اثنان برتبة لواء إلى جانب 29 فردا ومجندا، وعامل من عمال مقاول إزالة التعديات، مما دفع القوات لإطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتجمعين.


ليست هناك تعليقات