السعودية تستأنف العمل فى توسعة الحرم المكى بقيمة 26.6 مليار دولار


قالت مصادر، إن مجموعة بن لادن السعودية ستستأنف العمل الشهر المقبل فى توسعة للمسجد الحرام فى مكة بقيمة 26.6 مليار دولار بعد عامين تقريبا من توقف العمل فى أعقاب انهيار رافعة فى الموقع مما أودى بحياة 107 أشخاص.

وسيستأنف العمل بعد مناسك الحج وستقوم بن لادن بدفع رواتب مستحقة للعاملين المشاركين فى المشروع اعتبارا من 20 أغسطس وفقا لمذكرة أرسلتها الشركة إلى البنوك واطلعت عليها رويترز، وأكدت مصادر بقطاعى البنوك والتشييد الخطة. ومجموعة بن لادن إحدى أكبر شركات الإنشاءات فى المملكة. ولم يتسن الحصول على تعقيب من وزارة المالية حتى الآن.

وتوقفت أعمال توسعة المسجد الحرام والمنطقة المحيطة به لاستيعاب المزيد من الزائرين بعد حادث البناء الذى وقع فى سبتمبر أيلول 2015 وذلك فى الوقت الذى فرض فيه انخفاض أسعار النفط ضغوطا على المالية العامة للحكومة، وتستفيد الحكومة حاليا من انتعاش محدود فى إيرادات النفط وتحرص على استئناف العمل فى مشروعات كبيرة للسياحة الدينية والبنية التحتية فى إطار سعيها لتنويع موارد الاقتصاد بدلا من الاعتماد على صادرات النفط.

وخطة استئناف أعمال البناء فى المسجد الحرام مؤشر جديد على عودة مجموعة بن لادن السعودية، التى منعت بشكل مؤقت من الفوز بعقود حكومية جديدة بعد انهيار الرافعة. وتضررت المجموعة ماليا بسبب تراجع كبير فى قطاع البناء.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();