عاجل .. بالصور والمستندات مؤامرة ضد الاقتصاد المصري أطرافها أتراك وقطريون وإسرائيليون


يوما بعد يوم يتم كشف ملامح الارهاب الاقتصادي الذي تشنه عناصر تركية قطرية واسرائيلية ضد مصر تحت ستار الاستثمار، وقد تم تقديم أكثر من بلاغ للنائب العام المصري ضد أجانب يتحركون تحت ستار الاستثمار لصالح بنك مالطي الجنسية حيث تلاحظ تزوير القائمين على نشاطه في مصر.

حسب البلاغات وحكم قضائي حديث وعدد من المحررات ضد شباب المصدرين المصريين مما أوقف منذ ثلاثة أعوام عمليات تصدير مصرية بمليارات عن كل عام، وكان من المستغرب هو رفض نفس البنك المالطي والشركة التابعة له بالكامل في مصر التصالح مع المصدرين المصريين.

مما يعني أنهم يفضلون خسارتهم الشخصية لمبالغ ب الملايين مقابل القضاء على عمليات تصدير تدعم العملة المصرية بمليارات كل عام، من خلال تزوير شيكات وإنكار وجود ضمانات خلال التعاقد على رعاية عقود تصدير مصري ثم تعطيلها بشكل مريب، وبمتابعة طرف الخيط تبين أن وراء هذه الخطوات عناصر تركية وقطرية وإسرائيلية أيضا.

حيث تبين أن أعضاء مجلس إدارة البنك المالطي المسئول عن هذا النشاط في مصر عملوا في مناصب قيادية ببنك برجان التركي وهم: ماجد عيسى أحمد العجيل وإدواردو إيجورين لينسين وأدريان أليخاندرو جوستوسكي، في حين عمل آخرون ببنك قطر الوطني مثل أسامة طلعت الغصين، فضلا عن تعاون نفس البنك مع بنك "ليئومي" وشركة "طيفع" الإسرائيلية التي استحوذت على شركة اكتيفاس جينيريكس للمواد الدوائية النوعية على مراحل كان آخرها 2 أغسطس 2016 كستار للتعاون تحت إدارة عدد من جنرالات الجيش المتقاعدين في إسرائيل.

وسبق أن تم إدانتهم خلال الشهور الأخيرة الماضية بجرائم فساد كبرى من شأنها تخريب الاقتصاد المحلي في روسيا وأوكرانيا والمكسيك. بل وتم رصد أسماء لمسئولين كبار عن هذا النشاط في مصر سبق لهم العمل المباشر في البنك الإسرائيلي لسنوات منهم ريتشارد ستارسماير الذي سبق له العمل في بنك ليؤمي الإسرائيلي لمدة 4 سنوات من 2005 إلى 2009.





ليست هناك تعليقات