مفاجأة .. وزير الإعلام السوداني: أمن مصر المائي خط أحمر وعلاقتنا بالقاهرة مقدسة


أكد وزير الإعلام السوداني الدكتور أحمد بلال عثمان أن أمن مصر المائي خط أحمر فيما يتعلق بحصتها المائية في ظل ما يحدث في ملف سد النهضة وقال "بلال" إن الخرطوم تقف مع القاهرة قلبا وقالبا في هذا الملف نافيا نفيا قاطعا قيام بلاده بدور الوساطة مع إثيوبيا في هذا الشأن.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام المتحدث الرسمى باسم الحكومة السودانية خلال لقاء مع الصحفيين والإعلاميين بمقر السفارة السودانية بالقاهرة اليوم بحضور السفير السوداني ومندوبها لدى الجامعة العربية عبد المحمود عبد الحليم والمستشار الإعلامي السوداني راشد عبد الرحيم إن بلاده ستكون المتضرر الأول في حال عدم مطابقة جسم السد للمواصفات القياسية الفنية وفي حال انهيار سد النهضة ستغرق الخرطوم قبل أن تصل المياه للقاهرة.


وأوضح "بلال أن بلاده ضحت كثيرا لكي يتم بناء السد العالي الذي يمثل بوابة الأمن المائي لمصر، حيث غمرت مياه بحيرة ناصر قرى ومدن مثل حلفا على مساحة كبيرة ولكن بلاده على استعداد لتقديم المزيد من أجل مصر.

وشدد على أن علاقة بلاده بمصر علاقة مقدسة وأزلية، وستظل علاقة أبدية ويجب تحصينها وتحسين المزاج الشعبى ضد أى محاولات للإساءة للبلدين، مؤكدا أن ما يحدث من إساءات يمثل مؤامرة ضد وادى النيل لجعل العلاقات الشعبية منعزلة وهذا هو مخط تقسيم المقسم لسايكسو بيكو الجديدة وهدفها مصر أيضا .

وأكد بلال أن السودان لا يعترف بأي مساس ينال من مصر، ولن نسمح بأن تكون هناك عناصر من الإخوان على أراضينا تضر مصر.

 وقال لسنا مع من يخرب مصر ويقوض أمنها، وليس عندنا مصري واحد يتدرب لكي يأتي لمصر محاربا، وقال "مع علمنا بوجود عدد من المسلحين السودانين يعيشون بمصر، مخاطبا الرأي العام المصري عبر وسائل الإعلام بضرورة إزالة أي شوائب ضد العلاقة بين البلدين".


ليست هناك تعليقات