غالية بوزعكوك "المرأة المتميزة هي من تفكر في تحقيق طموحها والوصول إلى ما ترغب في تحقيقه أما الفتاة التقليدية هي من تفكر بالزواج"




كتبت / غالية بوزعكوك

غالية بوزعكوك إعلامية ليبية، المرأة المتميزة هي من تجمع المال من أجل السفر والرفاهية أما الفتاة التقليدية هي من تفكر بالزواج ".

وإشارات غالية ان المقصد من ذلك هو ليس تفضيل العمل والاجتهاد من أجل كسب المال والاكتفاء بالنفس على الزواج "
بل قصدت على الأنثى بصفة عامة أولا أن تكون مستقلة ماديا وأن تعمل لذلك وتجتهد وتوسع أفاق تفكيرها في الحياة.

وأن تضع النجاح نصب أعينها وأن تفكر في تحقيق طموحها والوصول إلى ما ترغب في تحقيقه لا أن تنشغل كثيرا في التفكير بالزواج والسعي وراء الرجل والتنازل عن كل ما الزوج الذي تنتظره منذ نعومة اظافرها "وهي لا تلام علذ ذلك فهذه ثقافة مجتمع".

وقالت أنا ضد أن توكل الأنثى كل شيء على الرجل الذي تريده أن يكون لها المارد السحري والمحقق لجميع متطلباتها في الحياة وتضع نفسها بين أربع جدران وترفض أن تكون فاعلة في المجتمع ولديها دور أسوة بالرجل.

الزواج سنة الحياة ونصف الدين, لكن ليس لدرجة أن تختزل الأنثى الحياة في الحصول على زوج ولو لم يكتب لها ذلك تنتهي حياتها وتدخل سن اليأس و من ثم مرحلة العزلة إلى أن يطلق عليها المجتمع صفة "عانس" من باب الذم، فالعنوسة الحقيقية هي أن تكون في محطة الانتظار وتتخلي عن كل ما هو جميل في هذه الحياة من أجل أن تحظي برجل ويطلق عليها صفة المتزوجة.

أنا لا أشجع الفتيات على العزوبية لكن أرفض أن يكون الشغل الشاغل للفتاة الحصول على رجل وتفضيله على كل شئ وتمنع نفسها حق المشاركة والعمل وتحرم نفسها أن تكون إنسانة لها مكانة في المجتمع وفي حال لم يكتب لها ذلك تقتل نفسها بنفسها.


ليست هناك تعليقات