ليبيا: ايمان بوسنينة مستشفى الاطفال بنغازي يحتاج الى نظرة جدية



 كتب / احمد بن غزي 

قالت مديرة مدرسة الخالدات ايمان محمد بوسنينة مستشفى الاطفال بنغازي يحتاج الى نظرة جدية مستشفى الاطفال بنغازي يحتاج الى نظرة جدية عند زيارتي يوم السبت الماضي الموافق 2017/6/3 لمستشفى الاطفال واخص بالذكر قسم امراض الدم وقفت على عدة ملاحظات اثارت مشاعر الغضب عندي

مستشفى الاطفال بنغازي هو المستشفى الوحيد الذى يستقبل امراض الدم والامراض المزمنة للأطفال على مستوى المنطقة الشرقيه، ورغم ذلك يعاني من اهمال كبير في عدة نواحي منها عدم الصيانة لبعض أسقف المستشفى المهترئة كذلك تسريب لمياه الصرف الصحي من بعض الخزانات الموجودة داخل المستشفى مما ادى الى وجود بعض الحشرات والذباب.

كذلك عطل لوسيلة التنقل المهمة بين الادوار للمرضى وهى (الاسانسير) وصادف انه توفي طفل في هذا اليوم وتم انزاله من الادوار العليا على السلالم العادية.

وما اثار اهتمامي ايضا هو عدم وجود مكان مخصص لتخفيف عبء انتظار الامهات المرافقات لأطفالهن فقد التقيت بام جاءت بطفلها من مدينة اجدابيا مقيمة به من اول ايام رمضان.

واتت ام بطفلها من مدينة طبرق وتركت اسرتها من اجل طفلها المريض ايضا من قبل رمضان الى الان، لما لا نفكر في هؤلاء الامهات وكيف تكون الساعات طويلة عليهن وهن بجوار الاسرة البيضاء التى تحمل فلذات اكبادهن التى يخترقها المرض والالم، لما لانقيم لهن مكان مخصصا وتنشئ لهن برامج ثقافية وترفيهية لكى تخفف عنهن حالة الاكتئاب التى يعانون منها وهذا ما وجدته بالفعل عندما تحدثت معهن، الدقائق طوي لة ومملة ومتعبة نفسيا لهن.

لما لا تقوم ادارة المستشفى بتخصيص مكان يتوفر فيه بعض وسائل الراحة والترفيه للأمهات المرافقات كنادي ثقافي ترفيهي به برامج تنمية بشرية ودعم نفسي وتسلية مستشفى الاطفال بنغازي يحتاج الى نظرة جدية من جميع الجوانب.


ليست هناك تعليقات