عاجل .. بالصور والاسماء تفاصيل تورط 5 ضباط لأغتيال الرئيس السيسي وتحويلهم الي المحكمة العسكرية



كشف بيان للنائب العام المصري نبيل صادق عن تورط بعض ضباط الشرطة السابقين في محاولة اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر.

وقال بيان النائب العام إن خلية تابعة لتنظيم "ولاية سيناء" يقودها ضابط شرطة سابق يدعى محمد السيد الباكوتشي، وأفرادها هم عصام محمد السيد علي العناني، وإسلام وسام أحمد حسنين، وحنفي جمال محمود سليمان، وكريم محمد حمدي محمد حمزة ضابط شرطة بالأمن المركزي واعترف الأخير بالتحقيقات بتقديمه معلومات لقيادات التنظيم بموعد فض اعتصام رابعة نظرا لمعرفته بالموعد لمشاركته في عملية الفض، بالإضافة إلى تقديم معلومات عن خط سير الرئيس عبد الفتاح السيسي لاستهدافه بسيارة مفخخة في الطريق العام، كما ضم التنظيم طبيبا يدعى علي إبراهيم محمد حسن، الذي اعترف بتخصيص منزله وعيادته كمقر لأعضاء التنظيم لعقد اجتماعات التخطيط لاغتيال الرئيس.


وتم الحصول على بعض التفاصيل عن هوية هؤلاء الضباط حيث تبين أنهم اختفوا من منازلهم وانقطعوا عن العمل منذ فترة كبيرة تقترب من العام ونصف مما رجح لدى أجهزة الأمن المصرية انضمامهم لتنظيم ولاية سيناء أو انضمامهم للخلية التي يقودها ضابط الجيش السابق هشام عشماوي وتعرف باسم "خلية المرابطين" خاصة أن عشماوي كان وراء عمليتي اغتيال النائب العام السابق هشام بركات ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم.


أحد هؤلاء الضباط وهو كريم حمدي قال في اعترافاته إنه ارتبط بعلاقة صداقة بزميله محمد السيد الباكوتشي، الذي دعاه وآخرين إلى الالتزام دينيا عام 2012 وهو ما لاقى قبولا لدى بعض الضباط، وبعدها تمت إحالة الباكوتشي إلى التقاعد مضيفا أنه وبحكم وظيفته كان يعلم بخطة وموعد فض اعتصام الإخوان برابعة، وأبلغ بها الضابط محمد الباكوتشي، مشيرا إلى أن الخلية التي انضم لها كانت تهدف لتنفيذ عمليات إرهابية ضد رئيس الجمهورية، وبعض القيادات الأمنية بوزارة الداخلية.

الضابط الباكوتشي كان برتبة رائد في مديرية أمن الشرقية وتمت إحالته للاحتياط بناء على القرار رقم 48 لسنة 2012 والصادر من مديرية أمن الشرقية، وتم فصله من وزارة الداخلية، متزوج ولديه 3 بنات وطفل، وتوفي في حادث سير بطريق بلبيس- القاهرة الصحراوي، وشيعت جنازته يوم الثلاثاء الموافق 8 إبريل من عام 2014 من مسقط رأسه بقرية طوخ التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية.

وظهر الباكوتشي خلال مؤتمر جماهيري للضباط الملتحين بمحافظة كفر الشيخ، حيث ألقى كلمة مطولة للحاضرين تحدث خلالها عن أخطاء محمد مرسي، الرئيس الأسبق.

الضابط الثاني محمد جمال الدين عبدالعزيز برتبة ملازم أول من مواليد 9 أبريل 1991 وخريج دفعة 2012 والثالث هو ملازم أول خيرت سامى عبدالحميد محمود السبكي، مواليد 8 مايو 1991 وخريج دفعة 2012 والرابع هو إسلام وئام أحمد حسن، برتبة ملازم أول مواليد 19 نوفمبر 1990 ، وخريج دفعة 2012 و الخامس هو كريم محمد حمدي حمزة، خريج دفعة 2007 وكان يعمل حارسا للواء مدحت الشناوي قائد قطاع الأمن المركزي السابق، والذي كان مكلفا بفض اعتصام رابعة أما الضابط الخامس فهو عصام محمد السيد على العناني، والسادس حنفي جمال محمود سليمان.

ال المحامى الحقوقى خالد المصري إن النيابة العسكرية، استدعت اليوم الأحد، 57 متهما في القضية رقم 357 لسنة 2016 جنايات شرق العسكرية، والمتهمين فيها بمحاولة اغتيال الرئيس السيسي، وذلك تمهيدا لإحالتها للمحكمة العسكرية، خلال أيام، على أن تبدأ جلساتها بعد عيد الفطر.

وأكد المصري أن الأسماء التي تم التحقيق معها اليوم هى: محمد محمد فهمي، محمد عبد الحميد سليم، محمد نصر عيد، محمد المهدي محمد، أحمد نبيل طاحون، محمد مصطفى شحاتة، سليمان محمد حمدان، محمد فايز محمد، طارق أحمد عبد الصبور، محمد عبد كامل، أحمد حسن عبد الهادي، ابوالفتوح قدورة، أحمد السيد علي، حسن عبدالرحمن طه، عمرو محمد عبد الفتاح، صلاح الدين سليمان، محمد عادل عبد الرحيم، محمد طارق محمد، أحمد محمد عبد الله، طارق أحمد عبد الصبور، زياد فرحان صبحي، محمد سمير حسين، مصطفى على على، أحمد إبراهيم عبد الغني، إبراهيم جمعة صالح، محمد عبد الرحمن السيد، قطب سعيد محمد، أحمد سليمان علي، إبراهيم صالح حسين، محمود مصطفى إبراهيم، جابر السيد جابر، محمد السيد جابر، عصام محمد علي، درويش خضر درويش، محمد ناصر أحمد سليمان، أحمد السيد محمد عبد الهادي، سليمان محمد حمدان، محمد عطوة حمدى، حمزه محمد عبد المنعم، عبد الله حمزة محمد، محمد أحمد على محمود، سعيد عبده سعيد، محمد حسن ابراهيم، ربيع خالد عبد الحميد، على عاطف هاشم، وليد حجازي مهدي، محمد حسن السيد، عمر شريف محمد، خالد عبد العزيز محمد، شاكر عثمان بن عفان، مؤمن على أحمد، على على إبراهيم، أحمد الطحاوي، عبدالكريم محمد عبد الكريم، مصطفى حصن زايد، محمد المودي عبدالساتر، عبدالحميد خالد.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق أمر بإحالة 292 شخصا إلى القضاء العسكري "لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء" وجاء قرار الإحالة لاتهامهم بارتكاب العديد من "الهجمات الإرهابية والانتحارية معظمها بشمال سيناء، والتخطيط لاستهداف واغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وكشفت التحقيقات أن المتهمين خططوا لاغتيال السيسي، وأن التخطيط تم بين خليتين إحداهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، والثانية عن طريق خلية ضباط شرطة مفصولين كانت تستهدف موكب رئيس الجمهورية أثناء مروره بأي طريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه.


ليست هناك تعليقات