كوريا الشمالية تطلق صاروخ باليستي بأتجاة روسيا




ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية، نقلا عن الصحيفة الكورية الجنوبية، أن الصاروخ انطلق مسافة 48 كيلو مترا قبل أن تقرر كوريا الشمالية تفجيره في الهواء خوفا من أن يصيب روسيا.

حيث قالت صحيفة "سول إيكونومي ديلي" الكورية الجنوبية، إن كوريا الشمالية أخفقت في إطلاق جديد صاروخ، لكن هذه المرة كان باتجاه روسيا.

ويأتي هذا بعد نحو أسبوع من حشد روسيا والصين الآلاف من قواتهما على الحدود الكورية الشمالية، استعدادا لأي طوارئ أو اندلاع حرب بين بيونغ يانغ والولايات المتحدة وسط تصاعد الحرب الكلامية بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم كيم جونج أون.

وقالت الصحيفة الكورية الجنوبية، إن الصاروخ كان باليستيا وحلق في المنطقة الشمالية الشرقية من الدولة المعزولة ولم يفشل، لكنه كان ينطلق باتجاه الأراضي الروسية، مشيرة إلى أن هذا الصاروخ كان هو التجربة التي قالت عنها وسائل الإعلام الأمريكية، يوم السبت الماضي، إنها فاشلة ولكن في الحقيقة، بحسب الصحيفة، فإن الصاروخ لم يسقط ولكن تم تدميره.

وكان رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي الروسي، فيكتور أوزيروف، قال، في وقت سابق، إن الدفاع الجوي الروسي في منطقة الشرق الأقصى وضع في حالة "التأهب القصوى" بعد التجربة الصاروخية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية، مؤكدا أن روسيا تسيطر على المجال الجوي في البلاد، وتضع كافة منصات الدفاع الجوي على أهبة الاستعداد بعد تجربة كوريا الشمالية.


ليست هناك تعليقات