جامعة الدول العربية ترحب باللقاء الذى انعقد في أبوظبي بين فايز السراج والمشير خليفة حفتر



رحبت جامعة الدول العربية، باللقاء الذى انعقد في أبوظبي يوم الثلاثاء الماضي بين فايز السراج والمشير خليفة حفتر. 

واعتبر الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية أن "اللقاء يمثل خطوة مهمة نحو حلحلة الأزمة الليبية والتوصل إلى الحلول التوافقية المنشودة لاستكمال العملية السياسية وتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات".

وأثنى المتحدث الرسمي في بيان له على الجهود الدبلوماسية التي اضطلعت بها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل رعاية واستضافة هذا اللقاء، كما ثمن المبادرات والجهود التي بذلتها الأطراف الدولية والعربية الأخرى لتقريب وجهات النظر بين الأشقاء الليبيين والتمهيد لهذه الخطوة، وخاصة من خلال الاجتماعات المتعددة التي استضافتها القاهرة وجمعت القيادات والشخصيات السياسية والنيابية الليبية على مدار الأشهر الأربعة الماضية.

وأكد المتحدث الرسمي أن الجامعة العربية ستظل ملتزمة بمساندة العملية السياسية ومرافقة الأطراف الليبية لتمكينها من إتمام عملية الانتقال الديمقراطي وبناء مؤسسات الدولة الليبية، مشيرا إلى أن السيد أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة قام في هذا السياق بتكليف ممثله الخاص إلى ليبيا بتكثيف الاتصالات التي يقوم بها مع مختلف القيادات الليبية، وكذا مع المبعوث الأممي مارتن كوبلر ودول الجوار، لتشجيع الأطراف الليبية على البناء على هذه التطورات المشجعة والنظر في سبل تعزيز دور الجامعة دعما لهذه المسيرة وجهود الوفاق الوطني في البلاد.


ليست هناك تعليقات