أبشع سلخانة تعذيب لطفلة وشقيقها بالبحيرة علي يد خالتهما: حرقت جسد "حبيبة" واحتجزتها بدورة مياه وألقت "كريم" بجوار مسجد بالمنوفية



شهدت قرية كوم البركة التابعة لمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، أبشع جريمة لسلخانة تعذيب لطفلة وشقيقها الأيتام على يد خالتهما.

حيث قامت المتهمة بتجريد بنت شقيقتها من ملابسها كاملة، وقامت بقص شعرها كاملا وتعذيبها بالنيران وكسر ذراعها، بالإضافة إلى تعذيب شقيقها ونقله وتركه فى محافظة المنوفية، ليتم إيداعه فى إحدى دور الأيتام.

ترجع أحداث الواقعة، عندما عثر أهالى قرية كوم البركة التابعة لمركز كفر الدوار على الطفلة "حبيبة" داخل دورة مياه بمنزل خالتها، وهى عارية تماما بعد تجريدها من ملابسها كاملة، وبها أثار تعذيب وأثار حروق فى جسدها، فقام الأهالى باقتحام المنزل وإنقاذ الطفلة من الموت المحقق.

ومن جانبه، قال هيثم عبد العزيز المحامى بكفر الدوار، إنه أرسل فيديو بواقعة التعذيب للواء محمد خريصة مدير المباحث الجنائية بالبحيرة، والذى وجه بإرسال قوة من رجال مباحث كفر الدوار برئاسة المقدم أحمد سمير رئيس المباحث، لسرعة ضبط المتهمة.

ومن جانبه، وجه اللواء علاء الدين شوقى مدير أمن البحيرة، بسرعة ضبط المتهمة، وعلى الفور انتقل اللواء محمد خريصة مدير المباحث، والعميد حازم حسن رئيس المباحث، والعميد حازم عزت رئيس فرع البحث الجنائى، والمقدم أحمد سمير رئيس مباحث مركز شرطة كفر الدوار لمكان البلاغ .

تمكن رجال مباحث البحيرة، بإشراف اللواء علاء الدين شوقى مدير أمن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير المباحث من ضبط "سناء مرسى" ربة منزل، المتهمة بتعذيب الطفلة بنت شقيقتها، بعد تجريدها من الملابس.

وتوصلت تحريات رجال مباحث البحيرة إلى أن خالة الطفلة هى التى قامت بتعذيبها، وأن المتهمة قامت باستلام الطفلة "حبيبة" وشقيقها بموجب محضر تعهد برعايتهما بعد وفاة والدتهما.

فيما قرر المستشار محمد عبد السلام رئيس نيابة مركز كفر الدوار، حبس "سناء مرسي" ربة منزل، المتهمة بتعذيب الطفلة حبيبة بنت شقيقتها، بعد تجريدها من الملابس، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأكد اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة العثور على الطفل كريم شقيق الطفلة حبيبة صاحبة واقعة التعذيب بكفر الدوار، بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، مضيفا أنه تم التنسيق مع مديرية أمن المنوفية لاستعادة الطفل.

ومن جانبها، اعترفت المتهمة بتعذيب ابنة شقيقتها الطفلة حبيبة وإخفاء شقيقها الأصغر، بتفاصيل الواقعة أمام رجال الأمن بمركز شرطة كفر الدوار، مؤكدة أنها قامت بذلك نتيجة شقاوتهما وخروجهما دون علمها، بالإضافة إلى أنها كانت ترغب فى تربيتهما.

وقال مصدر أمنى، إن المتهمة أفادت بأنها وضعت الطفل الصغير شقيق حبيبة، أمام مسجد فى محافظة المنوفية، مضيفة أنها علمت بأن الأهالى وضعوه فى دار للأيتام.

ومن جهة أخرى، أكد مصدر بمستشفى كفر الدوار باستقرار حالة الطفلة حبيبة، وتتلقى الآن العلاج اللازم.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();