الجزيرة الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان تستغني عن خدمات موظفيها



نشر مستخدمو مواقع التواصل، نسخة من مستند داخلي تابع لقناة الجزيرة القطرية وموقع من مدير عام القناة، يفيد باستعداد القناة لاستحداث هيكلة إدارية وتحريرية لجميع البرامج، وإلغاء بعض الدرجات الوظيفية واستحداث إدارات جديدة.

حيث قررت شبكة تليفزيون الجزيرة القطرية الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان، إنهاء خدمات عدد كبير من موظفيها.

يذكر أنه في العام الماضي اتخذت الجزيرة قرارا بإلغاء عقود 500 موظف، كدفعة أولى، ولكن القرار أثار ضجة، ما دفع إدارة الشبكة إلى التراجع عن القرارات وقتها.


حيث تلقي عشرات من العاملين فى شبكة قنوات الجزيرة القطرية ، رسالة من القائم بأعمال المدير العام، يبلغهم فيها أن عملية الهيكلة التى تقوم بها الشركة المستأجرة اكتملت، ما يعنى انتظارهم لحملات تسريح وتقليص قادمة بشكل عاجل.

وقبل أسابيع، عينت قناة "العربى" الممولة من الدوحة، والتى تبث برامجها من العاصمة البريطانية لندن، وتتبع ظاهريا عضو الكنيست الإسرائيلى السابق عزمى بشارة، المقرب من الأسرة الحاكمة فى قطر، إذ يشغل منصب مستشار الأمير، الصحفى عباس ناصر، الذى عمل فى الجزيرة فى وقت سابق، لينفذ مهمة تطوير القناة.


ليست هناك تعليقات