خالد علي: السلطة عاجزة في حماية أقباط العريش




أدان المحامي خالد علي، استهداف الجماعات الإرهابية، لأقباط مدينة العريش في سيناء، بعد تصفية مواطن مسيحي داخل منزله أمس، بحسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقال خالد علي، في تدوينة على صفحته ب "فيسبوك"، تهديد داعش الإرهابية للمسيحيين، هو استهداف لكل أبناء هذا الوطن، ومحنة جديدة تدمى قلوبنا جميعا.

وأضاف، اليوم الجمعة، إذا كان عجز السلطة أو تقاعسها أو فشلها في مواجهة هذا الفكر الإرهابي المجرم والمتخلف لتركيزها فقط على المواجهة الأمنية، فالأمل يبقى دوما في وعى وفطرة الشعب وتضامنه ومقاومته ورفضه لتلك الأفكار والجرائم الارهابية التي لا تزرع إلا الخراب والتطرف، وتهدد طمأنينة واستقرار كل أبناء الشعب المصري.

يذكر أن بي بي سي قالت أمس نقلا عن مصادر أمنية وطبية، إن مسلحين قتلوا قبطيا في مدينه العريش بعد اقتحام منزله في حي الزهور وإطلاق النار عليه أمام أسرته التي فرت من المنزل وبعد فرار الأسرة أحرق المسلحون بيتهم واختفوا. جدير بالذكر أنه خلال الأسبوعين الماضيين اغتيل ستة أقباط في العريش على أيدي مسلحين أحرقوا جثمان أحد القتلى.


ليست هناك تعليقات