حقيقة البوست الشهير لأردوغان الذى أنهى الديون وأقرض البنك الدولى




تداول بعض الاشخاص على الفيسبوك مشور بيستعرض إنجازات منسوبة لتركيا، مفادها أن النظام التركى نجح فى القضاء على الديون تماما حتى أصبحت صفر، وحتى وصل به الحال لإقراض البنك الدولى 5 مليار دولار، وأن الناتج القومى التركى بلغ تريليون ومائة مليار دولار وهو ما يساوى مجموع الناتج المحلي لأقوى اقتصاديات ثلاث دول في الشرق الأوسط إيران السعودية والإمارات فضلا عن الأردن وسوريا ولبنان، وأنه وصل بمعدل النمو ل 8.5٪، وزرع 2 مليار و 700 مليون شجرة، وبنى 170 جامعة وأشياء من هذا القبيل، أكيد شوفتوا البوست ده وفات عليكم
.
الحقيقة الأرقام اللى فى البوست المشهور ده صعبة على الهضم بدون تحقيق، ويلزمها شوية بحث قبل تداولها ونشرها
.
الأرقام الحقيقية بمصادرها متاحة للجميع، شكرا لثورة المعلومات، من الصعب دلوقتى إنك تدعى إدعاء غير صحيح دون أن ينكشف، قليل من البحث كفيل بإظهار الأرقام الحقيقية بأسرع مما استغرقه الوقت لفبركتها
.
النتيجة إن البوست الشهير المنتشر إنتشار النار فى الهشيم مفبرك فبركة فجة وكأنه يخاطب ناس لا تفقه ولا تعى، الأرقام الحقيقية وتقدروا تلاقوها بنفسكم مش أسرار هى كالآتى
.
الدين الخارجى لتركيا تضاعف أكثر من 3 أضعاف فى عهد النظام التركى الحالى من 120 مليار دولار إلى أكثر من 400 مليار دولار، ومعدل زيادة الدين نفسه يتسارع، بمعنى إنه خلال ال 10 سنوات السابقة لنظام أردوغان من سنة 1990 إلى سنة 2000 زاد الدين التركى بمقدار الضعف من 50 مليار دولار إلى 100 مليار دولار، وبعدها بثلاث سنوات فى 2003 تولى أردوغان الحكم كان الدين وصل إلى 120 مليار دولار، ثم ما لبث خلال فترة حكمه أن تضاعف حوالى ثلاث مرات ونصف من 120 مليار إلى 405 مليار دولار، ومازال فى إزدياد، يعنى لم ينتهى ويصبح صفر زى ما بيدعوا، الحجم ده من الدين يجعل نصيب المواطن التركى من الدين الخارجى أكثر من 5 الاف دولار، أى أن كل مواطن ومولود تركى مدين بأكثر من 5 الاف دولار للخارج فقط لأنه تركى
.
تعالى قارن ده بمصر النموذج اللى إحنا عارفينه وعايشينه، الدين الخارجى لمصر حوالى 55 مليار دولار، أى أن نصيب الفرد المصرى من الدين الخارجى حوالى 600 دولار
.
لفهم حجم الدين الخارجى ومدى خطورته لازم تنسبه للناتج القومى، يعنى على سبيل المثال لو واحد بيكسب الف جنيه ومديون ب 100 جنيه يبقا ماعندوش مشكلة كبيرة أوى لأنه مديون فى حدود 10٪ بس من إنتاجيته، لكن لو واحد بيكسب 300 جنيه ومديون بنفس ال 100 جنيه يبقا عنده مشكلة كبيرة لأن دينه فى حدود 30٪ من إنتاجيته ودى نسبة عالية، فلازم عشان نقيم خطورة الدين نعرف حجم الإنتاج وننسب المديونية للإنتاج
.
الناتج القومى التركى يزيد عن 700 مليار دولار فى السنة، فى حين ناتج مصر القومى يزيد عن 300 مليار دولار فى السنة
.
طيب حجم الدين الخارجى بالنسبة للناتج القومى؟ حجم الدين الخارجى التركى بالنسبة لناتجهم القومى يساوى 55٪ تقريبا، فى حين حجم الدين المصرى الخارجى بالنسبة للناتج القومى حوالى 15٪ وده حجم دين أكثر أمانا طبعا من 55٪
.
يعنى الإقتصاد التركى مديون خارجيا بأكثر من نصف إنتاجه السنوى فى حين الإقتصاد المصرى مديون خارجيا بحوالى 15٪ من إنتاجه، أو بتعبير تانى الناتج القومى التركى يساوى تقريبا ضعف الناتج القومى المصرى لكن دينهم الخارجى يساوى أكثر من 7 أضعاف دين مصر الخارجى، وده مايخلهمش أحسن فى هذا البند، العكس صحيح
.
لكن ده مش معناه إن وضع الدين فى مصر مطمئن، لا إطلاقا، هو فى حدود النسب الآمنة صحيح بالنسبة للدين الخارجى فقط اللى هو 15٪ من الناتج القومى، لكنه فى وضع خطير بالنسبة للدين الإجمالى الخارجى والداخلى معا، حجم الدين الداخلى لمصر كبير، فى الوقت اللى الدين الخارجى لمصر حوالى 55 مليار دولار أى قرابة ال 600 أو 700 مليار جنيه، فإن الدين الداخلى يساوى 2 تريليون جنيه، أى الفين مليار جنيه، ومجموع الإتنين سوا (الدين الخارجى + الدين الداخلى) يساوى 2.7 تريليون جنيه اللى هم أكثر قليلا من 300 مليار دولار أى ما يساوى حجم ناتجنا القومى السنوى، يعنى إجمالى الدين المصرى يساوى 100٪ من الناتج القومى ودى نسبة خطيرة طبعا فى مجموعها، رغم إن فيه فرق بين طبيعة مخاطر الدين المحلى والدين الخارجى، وخصوصا أن الدين الداخلى عادة ما يتم رد جزء منه بتسهيلات وإعفاءات ووسائل متعددة، لكنه فى النهاية يظل دين ونسبته كبيرة
.
يعنى خلاصة الدين، المواطن المصرى مديون خارجيا ب 600 دولار ومديون داخليا بأكثر من الفين دولار، فى حين المواطن التركى مديون خارجيا بأكثر من 5 الاف دولار، وماعرفش مديون داخليا بكام
.
أعتقد ده مش وضع جيد أوى بالنسبة للبلدين، وبالنسبة للوضع التركى المزعوم اللى بيتم الترويج له إنه قضى على الديون وجعلها صفر وأقرض البنك الدولى كمان، فهو فى حقيقة الأمر ضاعفه أكثر من 3 أضعاف فى فترة حكمه ورفعه إلى قيم غير مسبوقة فى تاريخ تركيا وهو ما يزيد عن 400 مليار دولاركما سبق.
.
بالنسبة لمعدل النمو فى تركيا فهو قرابة 3٪ وليس 8.5٪ زى ما بيدعوا، وهى نسبة نمو عادية ومنطقية تقترب من نسبة النمو المصرية، لكن 8.5٪ هى نسبة مرتفعة جدا لم تستطع حتى الصين الحفاظ عليها
.
عجز الموازنة التركية حوالى 5٪ مش صفر زى ما بيكذبوا برضه، وللمثال عجز الموازنة فى مصر الآن حوالى 13٪ وهو الأعلى فى تاريخ مصر ويسبب مشكلات كبيرة للإقتصاد المصرى
.
عدد الجامعات زائد المعاهد العليا فى تركيا بكافة أشكالها يساوى 180 جامعة ومعهد عالى، وده معناه إن النظام التركى الحالى لم يبنى 170 ولا 100 جامعة حتى زى ما بيدعوا برضه، لكنه التدليس المعتاد، وبالمناسبة على هذا الحصر فإن عدد الجامعات والمعاهد العليا فى مصر حوالى 66 جامعة ومعهد عالى ويحتاج لزيادته بكل تأكيد خصوصا بمعاهد فنية متخصصة
.
مستوى التعليم فى مصر نعلم أنه منخفض فماذا عن التركى؟ شوف كل حاجة ليها مؤشر بيقيسها وأرقام بتعبر عنها، مافيش حاجة بالمزاج أو اسمها كتير وشوية أو حلو أو وحش أو شعب واعى وشعب غير واعى، التعليم له مؤشر بيقيسه بيفترض إن أعلى مستوى تعليمى هو رقم واحد، وتأتى الدول كلها كجزء من الواحد، ترتيب مصر على مؤشر التعليم هو 0.573 وتقييم تركيا هو 0.652، يعنى الفرق يمكنك تخيله
.
الناتج القومى التركى زى ما قولنا يزيد قليلا عن 700 مليار دولار، مش تريليون ومائة مليار دولار كما يكذبوا، وهو يساوى تقريبا الناتج القومى السعودى، لكن عدد سكان تركيا ضعف عدد سكان السعودية، ومع ذلك هو رقم جيد يجعل تركيا فى تصنيف جيد ويجعل إنتاجية الفرد عندهم جيدة، أعلى من مصر، وأقل من دول متقدمة مثل كوريا مثلا، لكنه لا يساوى بالطبع الناتج السعودى والإيرانى والإماراتى والأردنى والسورى واللبنانى مجتمعين كما يروجوا لخداع الناس
.
تركيا لم تزرع 2 مليار و 700 مليون شجرة، هناك مشروع تبنته الأمم المتحدة ودعت دول كثيرة للمشاركة فيه، برنامج اسمه زراعة المليار شجرة، إستجابت دول كثيرة للدعوة وزرعت عدد كبير من الأشجار فعلا خلال 10 سنوات من 2006 إلى 2016، وبلغ إجمالى ما تم زراعته أكثر من 14 مليار شجرة، كان للصين نصيب الأسد فيهم بعدد يزيد عن 2 مليار شجرة، ولم يتجاوز رقم المليار بجانب الصين إلا باكستان والهند وإثيوبيا لظروف طبيعية مفهومة، وكان نصيب تركيا حوالى 700 مليون شجرة، وهو رقم ممتاز بالمناسبة وبالطبع ساعدهم فيه جغرافية هضبة الأناضول من تربة بركانية خصبة ووفرة فى الأمطار، حيث لا توجد صحارى فى تركيا ولا فى جنوب أوروبا بشكل عام، ومع ذلك بقدرة قادر تم مضاعفة هذا الرقم أربع مرات وزيادة 2 مليار سهوا كغلطة مطبعية غير مقصودة جوار الرقم الحقيقى على سبيل التدليس والتلبيس المعتاد
.
مسألة أنه من إنجازات النظام التركى أنه أخرج مسيرة للأطفال سن 7 سنوات لإحتفالهم بوصول سن السابعة وأنهم سيبدأوا فى تعلم الصلاة فلا تعليق الصراحة
.
مسألة أنه أرسل بنته تتعلم فى أوروبا عشان تحتفظ بالحجاب فلا تعليق أيضا على هذا النوع الرخيص من الضحك على العقول
.
مسألة إنه أقام صلح بين الأكراد والأتراك وماعرفش مين فكذب بين لا يخال على بعوضة، والحقيقة أنها بجاحة وإستخفاف بمن يسمع هذا الكلام، أقل متابع يدرك حجم المعارك والقتال اليومى بين الأكراد والأتراك، وحجم الخلافات التى أشعلها أردوغان بين تركيا وكل جيرانها حتى لم تبقى دولة واحدة علاقتها جيدة بتركيا اليوم، إلا قطر، بالإضافة للصلح الإسرائيلى الأخير لتحرى الدقة.
.
مسألة أنه عام 2023 سيوافق ذكرى تأسيس الدولة التركية الحديثة وهو التاريخ الذي حدده أردوغان لتصبح تركيا القوة الإقتصادية والسياسية الأولى في العالم، كلام لا يستحق عناء الرد عليه، مدهش أن آلاف الناس تنشر أن تركيا بعد 6 سنوات ستصبح القوة الإقتصادية الأولى على العالم، واضح أنهم لا يدركوا معنى الأرقام ولا من هى الإقتصاديات الأكبر فى العالم ناهيك عن القوة الأولى ليظنوا أن تركيا بصدد تحقيق هذا المركز
.
جلس مع طفلة عمرها 12 عام أمام التليفزيون، أنا أعرف رئيس كان شايل طفل عنده 5 سنين وركبه المحروسة كمان
.
فى النهاية واضح من مقارنة الأرقام المفبركة بالأرقام الحقيقية أن الإنجازات المزعومة التى يعاد نشرها مرارا وتكرارا وإستدعائها وإعادة نشرها كل فترة وكل أزمة يمروا بها ما هى إلا تدليس وكذب متعمد وليست أخطاء أو سهو أو نسيان، لا يمكن أن تخطأ فتقول سهوا أنهى الديون بدل من أن تقول ضاعف الديون ثلاثة أضعاف، ولا يمكن أن تخطأ فتكتب صفر بدل من أن تكتب 400 مليار دولار
.
أنا أتمنى الخير لمصر ولتركيا، لكن أن يندفع الآلاف أو يمكن الملايين وراء خزعبلات وأوهام تم فبركتها وتوجيهها خصيصا لهم دى مسألة تحتاج لتصحيح، هناك من يكذب ويدلس ويضلل ومستمر على عهده فى الكذب والتدليس لتوجيه العامة كيفما يريد، فى الوقت الذى يدعى فيه الدين والشرف والفضيلة ، لن أذكر أسماء كبار ممن تعتبروهم (قامات) نشروا هذا الإسفاف على مسامع جمهورهم، لكن يكفيهم أن تعلموا كذبهم وتدليسهم على الناس، ولا تحتاجوا لأكثر من 10 دقائق بحث للوصول إلى الأرقام الحقيقية بأنفسكم


ليست هناك تعليقات